لسان العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


اخبار و شعر و العاب و برامج و ازياء و مطبخ و مهن و كل ما تتمناه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بالاعضاء الجدد
ارجو من الاعضاء المشاركة في المنتدى من اجل رقي المنتدى
تحية خاصة من العراقي الى كل اعضاء دردشة لسان العرب
تحية خاصة من لسان صادق الى كل اعضاء دردشة لسان العرب

شاطر | 
 

 العراق يطالب الأردن بإعادة سيارات ملوكه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

مُساهمةموضوع: العراق يطالب الأردن بإعادة سيارات ملوكه   الخميس يونيو 02, 2011 11:04 pm

لعراق يطالب الأردن بإعادة سيارات ملوكه

img]

بغداد: على الرغم من الحروب الطاحنة منذ ثمانينات القرن الماضي، وآخرها الحرب التي أسقطت نظام صدام حسين في التاسع من نيسان/أبريل 2003، ما ز4imageالت أمانة بغداد تحتفظ بالعديد من سيارات ملوك العراق، وبعض مقتنياتهم الشخصية من أيدي العابثين، خاصة في الفترة التي أطلق عليها العراقيون اسم (الحواسم)، وأعقبت سقوط النظام، حيث تعرضت جميع الدوائر، والمؤسسات الحكومية، والأهلية للسلب والنهب والحرق.

وفي بهو متوسط الحجم في أمانة بغداد تغفو سيارات يعود تاريخ صنعها إلى عام 1930،1932. عن تلك السيارات، قال المسؤول الإعلامي لأمانة بغداد، عادل العرداوي :آلت إلى أمانة بغداد العديد من ممتلكات الأسرة الملكية الحاكمة للعراق في عشرينات القرن الماضي، لتبقى في حوزتها، بإعتبارها ملك عام للشعب العراقي، وللدولة العراقية”.

وأضاف العرداوي “كانت من بين تلك الممتلكات، مجموعة سيارات للأسرة المالكة، ابتداءً من فترة الملك غازي، وحتى عام 1958 في بداية الأمر، وعند تأسيس متنزه الزوراء الكائن في الكرخ عام 1970، ارتأت الأمانة أن تنشئ جناحًا خاصًا بتلك السيارات، وأضيفت لها سيارات قديمة تم شراؤها في جناح ضخم افتتح مع افتتاح المتنزه في عام 1970، وظل هذا الجناح حتى عام 1980-1981″.

ويؤكد المسؤول الإعلامي لأمانة بغداد على “وجود سيارة الزعيم عبد الكريم قاسم التي تعرض فيها لحادثة الاغتيال الشهيرة في منطقة رأس القرية في منتصف شارع الرشيد، مشيرًا إلى أن “السيارة عرضت في المتحف الحربي، باعتبارها سيارة تابعة لرئيس الوزراء العراقي، ووزير الدفاع”، لكن وكما يقول “استولت عليها المؤسسة العامة للسينما والمسرح أثناء تصوير الفيلم السينمائي “الأيام الطويلة”، الذي يروي جانبًا من حياة الرئيس السابق صدام حسين، باعتباره مشاركًا في عملية الاغتيال”، ويضيف “الشيء المؤسف والمحزن أن السيارة اختفت كما اختفت الكثير من الأشياء والمقتنيات الموجودة لدى مؤسسة السينما والمسرح، التي كانت بعهدتها الكثير من السيارات مثل “السير بيرسي كوكز” الانكليزية، والتي فقدت هي الأخرى، ولم نعرف شيئًا عنها”.

ويروي العرداوي، قصة السيارات التي شُحنت إلى الأردن لصيانتها وإصلاحها في أواسط الثمانينات، ويقول “كانت بحوزة أمانة بغداد ثلاث سيارات تعود إلى الأسرة المالكة، منها سيارة للملك فيصل الثاني، وأخرى للأمير عبد الله، وكانت بحاجة إلى صيانة، وعندما زار العراق ملك الأردن حسين بن طلال، وهو يمت بصلة قرابة للعائلة المالكة في العراق وطرحت أمامه هذه المشكلة، على الفور أبدى استعداده بإصلاح السيارات الثلاث بعد شحنها إلى الأردن”، لكن مسؤول أمانة بغداد تأسف، لأن هذه السيارات لم تعد إلى العراق حتى اليوم”.

واختتم العرداوي حديثه معربًا عن أمله في أن “تعمل الحكومة العراقية على استرجاع تلك السيارات النادرة من المملكة الأردنية، لأنها ملك للشعب العراقي لتنضم إلى مجموعة السيارات الملكية الموجودة في بغداد”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العراق يطالب الأردن بإعادة سيارات ملوكه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لسان العرب :: منتدى التقارير :: قسم التقاريرالسياسية-
انتقل الى: